logo

آدم حنين

1929-2000
ولد آدم حنين في أسرة مصرية محافظة، حي شعبي عريق وسط عالم من الورش الحرفية بما فيها صياغة الفضة والذهب. -مهنة الأب والأخوان– ونشأ في زمن مصر الكوزموباليتانية حيث يتعايش أبناء الجنسيات والأيدولوجيات والديانات المتعددة في جو من التواصل الثقافي والإنساني الحيوي. فأصبح من بداياته محافظاً من ناحية على قيم أسرته ووطنه ومن ناحية أخرى منفتحاً على ثقافات متعددة، وفي تلك النشأة تشكلت شخصيته كفنان وإنسان إذ ضم نهر إبداعه خلاصة تأملاته للفن المصري القديم، بأبعاده الإنسانية والروحانية المستترة والرمزية المضمرة وملامح الشموخ والصرحية، والنقلات الناعمة لمستويات المنحوتة المشحونة بالطاقة بالرغم من سكونيتها الظاهرة، وحرية الجمع بين الكتل ثلاثية الأبعاد وبين النحت البارز.

اكتشف آدم المؤثرات الاجتماعية والبيئية والاقتصادية والروحانية في رصيد الحكمة في الفن المصري القديم، وساقته الأقدار أن يلتقي تلك المصادر في تواصلها الحاضر من خلال إقامته بالبر الغربي للأقصر والنوبه وفيلة في قلب النيل، وفي بيته محترفه بمنطقة الحرانية وسط الحقول وأفق مقام الأهرامات الثلاثة بالجيزة يتأمل شروقاً وغروباً عبقرياً.

ثم أتيحت له فرصه الالتقاء بفنون الحداثة الغربية منذ نهاية الخمسينيات في أكاديمية ميونخ للفنون، ومع بدايات السبعينيات في باريس، التي أقام وعمل بها لمدة ربع قرن.

وتفاعلت جذوره الثقافية ومزاجه وسجيته الفنية مع أطياف الحداثة الغربية، واعتصم بتجربته الناضجة في وطنه بينما انفتح بوعي وحكمة مع الأفكار الجوهرية التي تلخص فنون الحداثة المعاصرة، فتبنى نزعة التجريب في الخامات والصياغات الأسلوبية، والحرية في التنقل من التمثيلي والتصوري، مخترقاً الحدود الزمانية للفن، وتبلورت في شخصيته رفضه لأي قالب أسلوبي محدد المعالم إذ كان يرى أن (الفنان الذي يجد أسلوبه يموت كفنان).

شهد نحته وتصويره تحولات متعاقبة من الواقعية إلى الاختزال إلى ما يقترب من التجريدية أو يعبرها، ورسم بالأكاسيد الطبيعية الملونة المذابة بالصمغ العربي علي ورق البردى ليشق طريقاً خصوصياً في فن التصوير المصري والعربي المعاصر يجمع فيه بين الجذور التراثية وسجيته المعاصرة.

فن آدم حنين هو بصمة وراثية لشخصيته وتراثه وإحاطته الواسعة بإبداعات العصر، ومن ثم فإن شخصيته تعكس ذلك الخليط الراقي المتحرر والمحافظ في الآن نفسه. ليصبح علامة فارقة في فنون النحت والتصوير في مصر.

ساهم آدم حنين في مشاريع قومية وعالمية عظيمة منذ عودته إلي مصر، إذ أشرف علي الترميم السليم لتمثال أبي الهول، ثم أسس سمبوزيوم أسوان العالمي في النحت علي الجرانيت، والمتحف المفتوح لآيات من أعمال النحت العالمي علي ربوه تطل علي نيل وحقول أسوان.

د. مصطفي الرزاز

نوفمبر 2021

1929-2000

المعارض الخاصة والمشاريع الفنية:

1956

- أتيلييه الإسكندرية

- جمعية الصداقة الفرنسية

القاهرة

الإسكندرية

1959

- ستنزيل جاليري

ميونخ

1961

- معهد جوتة

القاهرة

1966

- بيت السناري

القاهرة

1973

- لاميزون دي جرال

باريس

1974

- قلعة بريانكيون

فرنسا

1975

- جاليري الجامعة

باريس

1976

- المركز الثقافي المصري

باريس

1975

- شيهاء جاليري

- جاما جاليري

باريس

أمستردام

1979

- جاليري لاتيلييه

- المركز الثقافي المصري

الرباط

باريس

1980

- أكاديمية الفنون المصرية

روما

1981

- جاما جاليري

باريس

1982

- جاليري فارس

- فياك

باريس

باريس

1983

- جاليري سلطان

الكويت

1984

- جاليري فارس

باريس

1985

- MR جاليري

- فياك

- جاليري فارس

روما

باريس

باريس

1986

- La Cour 21

نانت

1987

- المركز الثقافي المصري

- جاليري مشربية

- ديدير فيتوبس جاليري

باريس

القاهرة

بلجيكا

1988

- ABC جاليري

ميونخ/لندن

1998

- ممرات – جاليري كريم فرنسيس للفن المعاصر

القاهرة

1990

 

 

- BNP, Issy-Les-Moulineaux,

- Claude Lemand  جاليري

- Didier Fettweis S.p  جاليري

 

باريس

بلجيكا

1999

- متحف المتروبوليتان للفن مع فاروق حسني

- جاليري الزمالك مع أنطوانيت حنين

نيويورك

القاهرة

2002

- جاليري الزمالك

القاهرة

2003

- قاعة أفق (1)، تأملات نباتية مع عصام درويش

القاهرة

2006

- قصر الأمير طاز

القاهرة

2007

- قاعة أفق (1)

القاهرة

2008

- معرض إعادي – قاعة أفق (1)

القاهرة

2010

- معرض تكريمي دائم – مكتبة الإسكندرية

- مهرجان أبوظبي مع برويز تانافولي

الإسكندرية

أبوظبي

2021

- قاعة الأمير فيصل بن فهد للفنون مع عبدالرحمن السليمان

- معرض تذكاري شامل – قصر عائشة فهمي - مجمع الفنون

الرياض

القاهرة

 

معارض مشتركة (مختارات)

1950

- متحف الفن المصري الحديث

القاهرة

1960

- بينالي الإسكندرية – الدورة الأولى

- بينالي فينسيا

الإسكندرية

فينسيا

1966

- مهرجان الفن الأفريقي

- خمسون عاماً من الفن المصري المعاصر – متحف جاليريا

داكار

باريس

1976

- معرض نحاتون من رودان إلى اليوم – متحف كاليه دي بو مهرجان كان سيرمير

باريس

1977

- حوار – اليونيسكو

- الملتقى الدولي - بورتوروزو

باريس

يوغسلافيا

1978

- Grupa Junij لوبليانا

يوغسلافيا

1979

- أكاديمية الفنون المصرية

روما

1980

- فياك جاليري فارس

باريس

1981

- Rab Rouh جاليري

- جاليري فارس

- خمسة فنانين مصريين

كازابلانكا

باريس

سورينتو

1982

- اتجاهات حديثة في الفن المصري

نابولي

1983

- أعمال على ورق CAC Pablo Neruda

كوربيل - إسونيه

1984

- فنانين من العالم العربي - جاليري فارس

باريس

1985

- مناظر جاليري فارس

باريس

1987

- Maghi Bettini Gallery Bale, Metling of Gand

أمستردام

1988

- الواقعية الجديدة

باريس

1990

- بينالي القاهرة الدولي الثالث

القاهرة

1991

- معهد العالم العربي – ثلاثة نحاتين معاصرين

باريس

1992

- بينالي القاهرة الدولي الرابع (الجائزة الأولى)

القاهرة

2003

- حروف مكسورة معرض للفن العربي المعاصر

Darmstadt  ألمانيا

2008

- جاليري المسار

- ArtSpace

- كريم فرنسيس جاليري للفن المعاصر

القاهرة

دبي

القاهرة

2009

آدم حنين وخمسة نحاتين – جاليري المسار

القاهرة

 

مشروعات قومية

الإشراف العام على ترميم تمثال أبوالهول الكبير

1989- 1998

تأسيس سيمبوزيوم أسوان الدولي للنحت في الجرانيت ومواصلة الإشراف على دوراته حتى 2019

1996- 2019

تأسيس المتحف المفتوح للنحت العالمي في الأحجار الصلبة على ربوة جميلة تطل على نيل أسوان وحقولها

2015

 

حاز آدم حنين على عديد الجوائز والمنح من بينها:

منحة مرسم الأقصر للفنانين المتميزين بالبر الغربي والقرنة

1954-1955

منحة دراسية لأكاديمية الفنون بميونخ - ألمانيا

1957

منحة التفرغ – وزارة الثقافة المصرية

1961-1969

الجائزة الكبرى لبينالي القاهرة الدولي الرابع

1992

جائزة الدولة التقديرية للإبداع الفني ووسام الاستحقاق

1998

جائزة مبارك للفنون

2004

من أعمال الفنان للتواصل معنا